Traduttore tradittore · ترجمات

في مديح المُتسكِّعات: النسوة اللواتي استَعَدْنَ شوارع مُدننا | لورن إلكِن

لم تحز الكتابة عن المشي في المدن على رواجٍ يفوق رواجها الآن. إذ باتت الكتب النفس-جغرافية صِنعةً سهلة التداول وَعُدَّ مؤلَّفوها فلاسفةً في الحداثة. تعود جذور ما يمارسونه إلى ظاهرةٍ من القرن التاسع عشر، ألا وهي المتَسّكِّع flâneur – كرمزٍ للحظوة والرفاهية، في حوزته ما يكفي من الوقت والمال  ليجول المدينةَ هوناً كيفما شاء.  المُتَسّكِّع…… Continue reading في مديح المُتسكِّعات: النسوة اللواتي استَعَدْنَ شوارع مُدننا | لورن إلكِن

midnight eye · Uncategorized

Deux jours, une nuit (2014)

عوداً إلى الحكايا المُتدليّة من شُرف القلبِ كَكروم العِنَب، إلى ماءِ سَردِها السُكَّري وَخِفَّةِ وَقْعِها على الرُوحِ كندَفٍ من غيمٍ شَفيف. ينقلُ فيلم “deux jours, une nuit [يومان وَليلة]” قِصَّة امرأةٍ تخوضُ حرباً صغيرةً لاستردادِ وظيفتها في أحدِ المصانع. تعودُ “ساندرا”، التي تؤدّي دورها بإتقانٍ “ماريون كوتيار”، إلى عملها بعدَ إجازةٍ لعارضٍ نفسيٍّ ألمَّ بها…… Continue reading Deux jours, une nuit (2014)

Uncategorized

بيتنا | مرجان فرساد “أغنية فارسيّة”

بيتنا بعيدٌ بعيد.. وراء جبالٍ صابِرة وراء حقول ذهبية وراء صحارى خالية. بيتنا على الجانب الآخر من الماء، على الجانب الآخر من الأمواج المضطربة، وراءَ غابات السرو، إنّه حلمٌ، خيال. وراء المحيط الأزرق، وراء حدائق الكُمّثْرى، على الجانب الآخر من كروم ِالعنب وراء خلايا النحل. بيتنا وراء الغَيم، على الجانبِ الآخر من أَحْزاننا، في نهايةَ…… Continue reading بيتنا | مرجان فرساد “أغنية فارسيّة”

midnight eye

مَخرَجٌ عبرَ متجر الهدايا

“Those people, they got nothing in their souls And they make our TVs blind us From our visions and our goals Oh the trigger of time it tricks you So you have no way to grow” “لعلَّه ليسَ عظيماً كفيلم ذهبَ مع الريح، لكنه قَد لا يخلو من حكمةٍ ما”. يقولُ بانسكي ابتداءاً، بنبرةٍ لا…… Continue reading مَخرَجٌ عبرَ متجر الهدايا

Uncategorized

أُغنيةُ الغداء | كرستُفر ريد*

يتركُ رسالةً، صفراءَ لاصقة، على السوادِ المَيْتِ لشاشةِ حاسوبِه: “ذاهبٌ للغداء. قَد أَستَغرِقُ وقتاً.” لن يُبصِرَهُ زُملاؤه لما تبقّى من الظهيرة. يمكنُ لبهجةِ الغيابِ وَالهربِ الجسور أن تغفوَ بالقبَّعةِ فلن يلحظَها أحد. يوصدُ البابَ على كلبِ رحيلهِ النائم، يعجلُ غير مسرعٍ جداً عبر البَهو، ينقرُ زرَّ المصعدِ، وَينتظر. لو التقى شخصاً واحِداً في هذه البرهَةِ…… Continue reading أُغنيةُ الغداء | كرستُفر ريد*

Uncategorized

لم تعُد تُقلِقها الأسئلة.. الفتاةُ التي اعتادَت قصَّ شَعْرها قصيراً جِدّاً َوَصبغه بلونٍ أشَقَرَ، وَفي ساحةِ المدرسةِ المسوَّرَة ترفَعُ طَرَف مريولِها وتكشف عن ساقيها وَتعدو. لكنَّ أسئلتها – كالفِراخ الملوَّنةِ الكثيرة التي اشترَتها من عابرٍ في الطريقِ وهي صغيرة – انتَهَت إلى العَدَم والنسيان تحتَ وطء ظهيرات أغسطس الحارِقة. لم تَعُد تقلِقُها الأسئلة، بل غيابُ…… Continue reading