لحن الربيع لـ توفه يانسن

في مساءٍ هادئٍ وصافٍ أواخرَ أبريل، وجدَ "سنفكين" نفسَهُ بعيداً عن أطرافِ الشمال، ليُشاهد بِرَك الجليد الذي لم يذُب بعد على المنحدرات الشماليّة. أمضى يومهُ كاملاُ يقطعُ طبيعةً خاليةً لا يكدّرها مخلوق، مصغياً إلى صيحات العصافير وهي تتجّه إلى منزلها شمالاً، عائدةً من الجنوب. كان المشوار يسيراً إذ أن حقيبته فارغةٌ تقريباً وعقلهُ خالٍ من... أكمل القراءة →

قالب: Baskerville 2 بواسطة Anders Noren.

أعلى ↑