Uncategorized

funny-blackfriday-3

ذكرني سعار الشراء في ال”بلاك فرايدَي” بالمقولة الشائعة عن العرب أنهم لا يحسنون الانتظام في طوابير. لكن يبدو أن مسألة النظام لا تختلف كثيراً عن شعوب أخرى. ليس الأمر أن “ما حدا أحسن من حدا”، لكن ما ينطوي خلف هذه الظواهر أعمق من أن يتم اختزاله في نظرة “جينية” تقرّ تفوّق عرقٍ ما وتحضّره على عرق آخر. هذه المقارنة تقيس ثقافةً بمعايير ثقافة أخرى، وسواءً تم الأمر قصداً أو بحسن نية، فهي تُرجِع الحال إلى سببٍ متجذر في العرق لدى العرب يمنعهم من التفوق، كما تبرر وضعهم الحالي وترسّخ حالة اللافاعلية والخمول ملقيةً اللوم على أسباب عصية على التغيير.

الواقع أن شكل التنظيم يختلف ببساطة من ثقافةلأخرى. خدمة المشترين من مخبز أو فوال- مثالاً- لا تتم بصورة اعتباطية،لكنها تعتمد مبدأ
first come, first served.
.مع استثناءات تتضمن كبار السن أوالنساء. هذه قيمة ثقافية خاصة، وإن أخذت شكلاً أقل صرامة من الطابور. انتظام المصلين في الصلاة يمثل أيضاً شكلاً من التنظيم العمودي والأفقي: عمودياً بتقديم الأعلم أوالأكبر سناً أو الرجال على النساء، وأفقياً بالاصطفاف كتفاً إلى كتف. وسواءً اختلفنا أو اتفقنا مع القيمة الثقافية التي يمثلها فهذا لا ينفي هذا عنه صفة التنظيم.
أما الفوضى التي نراها عند المقصف المدرسي أو التخفيضات فلا تختصّ  بعرق دون آخر. أولاً: مبدأ الوفرة والوقت يحددان مستوى النظام. معرفة المستهلك بوفرة الموارد وتوفر الوقت الكافي للحصول عليها تؤثر على سلوكه. في مقصفٍ مدرسي يستمر ١٠ دقائق ولا يوفر إلا وجبات محدودة، يصعب ضبط رغبة المستهلك في التملك. ثانياً: القدرة على فرض النظام ومنح تعليمات واضحة حول شكل الانتظام المطلوب، أما أن نفترض بأن أي مجموعة أفراد يجمعها صدفةً الحيز المكاني ذاته ستقرر شكلها التنظيمي الخاص مباشرةً وبشكل عفوي أمر من ضرب الخيال. هذا التنظيم مسؤولية السلطة -من الإدارات الحكومية إلى صاحب الفوّال- لا مسؤولية الجمهور.
مقولة شائعة أخرى تتعلق بعدم التزام العرب بالوقت. المسألة ثقافية أيضاً بنظري أكثر منها مسألة عرقية. تقسيم الوقت لدينا يختلف عن ثقافات أخرى. فهو يتقسّم بشكل عام حول مواقيت الصلاة: بعد صلاة العصر/المغرب، قبل العشاء. دون تعيين أدق. هذا الأمر صار صعب التطبيق مع استعارة أنظمة إدارية ومدنية حديثة تمنح قيمةً ثقافيةً للانضباط الصارم بالوقت. ما حدَثَ أن هذه الأنظمة لم يتم استنساخها تماماً ولا تكييفها ثقافياً- مما أدى إلى ضعفٍ في الأداء الإداري لدى الموظف الحكومي مثالاً، إلى جانب أسباب أخرى.
هذه القيمة الثقافية للالتزام بالوقت في مجال العمل تتعرض للمراجعة في الثقافة الغربية. شركات مثل گوگل مثلاً تتخذ نظاماً مرناً يركز على العمل المنجز من قبل الموظف لا على إحصاء ساعات حضوره.
نموذج مشابه آخر هو نظرية كابلن حول ال
contrastive rhetoric
، والتي تقضي بأن الكتابة لدى الشعوب السامية “تلف وتدور” حول الموضوع في مقابل مباشَرَة الكتابة الغربية التي تدّعي النظرية أنها تنتقل في خطٍ مستقيم من نقطة أ إلى ب. واقعاً المُباشَرة مسألة نسبية. في الكتابة -والخطاب عموماً- يُسلسل المُرسل المعلومات وفقاً لأهميتها للمتلقي، كما أن تقدير المعلومة المهمة يختلف من ثقافة لأخرى. بعض الثقافات تهتم بتهيئة المستمع بتزويده بخلفية مناسبة، البعض الآخر يهتم بإيجاز المعلومة قبل تفصيلها، في حين يهتم آخرون بمنح الخطاب قوة ومصداقية عن طريق افتتاحه بمقولة مأثورة أو دينية كما يحدث في الخطابات الدينية. ما يُعد مهماً ومباشراً في ثقافة ما قد تراه ثقافة أخرى تفصيلاً جانبياً أو هامشياً.
الأمثلة لا تحصى.
من هنا تقع الكثير من المقولات الي تحترف -بحسن نية – جلد الذات وإلقاء الملامة على العربي وكأنه عرق متخلف، متجاهلةً كمّ العوامل الاقتصادية والسياسية والاجتماعية التي تحاصر وضعه وترسّخ خضوعه، بل تتسلح بهذه المقولات عن جهله وعدم جاهزيته لتبرر تقييد حريته والتقليل من قدرته على الاختيار. وهي لا تختلف كثيراً عن المقولات الاستعمارية التي تبرر إخضاع شعبٍ ما واستنزاف موارده بحجة تمدينه وتحضيره، الفرق أنها تصدر عن أبنائه هذه المرة.

One thought on “

  1. بالنسبة لموضوع النظام انا رأيي انو بيكون حسب الطلب وقديش متوفر منو يعنى لو انا ضامن مثلا انو لو وقفت مدة ساعه أو ساعتين ممكن أخد طلبي عادى بستنى بس تصورى العدد كبير والمتوفرة قليل أكيد راح تلاقى هالشي .. يعنى الموضوع بعيد شوى عن موضوع الثقافات

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s